انطلقت رسميًّا، اليوم الأربعاء، أكبر مناسك
للحج منذ تفشي جائحة كوفيد-19، إذ يؤدي
مئات الآلاف من المصلين “طواف القدوم”
حول الكعبة المشرفة في مكة المكرمة.

وسمحت السلطات السعودية لمليون مسلم
تلقوا لقاحات مضادة لفيروس كورونا،
بينهم 850 ألف حاج أتوا من الخارج، بأداء
فريضة الحج هذا العام بعد عامين من
تقليص الأعداد بشكل كبير بسبب الوباء.

وقد اختار كثيرون القيام بالطواف قبل
الموعد الرسمي لبدء المناسك، وفضّل
غالبيتهم عدم وضع الكمامات الواقية
مع أن السلطات قالت إنها إلزامية داخل
المسجد الحرام.

أكبر موسم حج منذ الوباء

وعادت شوارع مدينة مكة المكرمة تعج
بمئات آلاف الحجاج بملابس الإحرام
البيضاء قبل انطلاق مناسك الحج هذا
الأسبوع، بعد عامين شهدا تقليص الأعداد
بشكل كبير بسبب المخاوف من فيروس كورونا.
والحج هذا العام، الذي جرى اختيار
المشاركين فيه بالقرعة، هو أكبر من
الموسمين السابقين -عامي 2020 و2021- لكنه
لا يزال أصغر من الأوقات العادية.

ففي عام 2019، شارك نحو 2.5 مليون مسلم
في مناسك الحج، لكن بعد ذلك، أجبر تفشي
فيروس كورونا السلطات السعودية على
تقليص الأعداد بشكل كبير، فشارك 60 ألف
مواطن ومقيم في المملكة تم تطعيمهم
بالكامل عام 2021 مقابل بضعة آلاف عام 2020.
وتم اختيار المشاركين من بين ملايين المتقدمين،
ويقتصر هذا العام على الحجاج دون سن 65 عامًا
المطعّمين ضد الفيروس، ويُطلب من القادمين
من الخارج تقديم نتيجة فحص كوفيد-19 سلبية
تم إجراؤها في غضون 72 ساعة قبل وقت السفر.

وداخل المسجد الحرام، كانت المسعفات على
أهبة الاستعداد في مواقع مختلفة، بينما كان
المتطوعون الذين يجرّون الكراسي المتحركة
ينتظرون في طابور طويل لمساعدة مَن
لا يستطيعون المشي لمسافات طويلة.

ووضع بعض الحجاج أسماء وأعلام دولهم
على ملابسهم، وكُتبت عبارة مثل “حج 2020 – تشاد”
على ظهور ملابس إحرام بيضاء لمجموعة من الحجاج.


كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات ، شموخ ، شعر، قصائد ، خواطر ، خاطره ، تويتر ، فيس بوك