نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

عثرت ناسا على "دروع واقية" حول المجرات
البعيدة عبر تلسكوب هابل الفضائي.

لسنوات عديدة، اعتقد العلماء أن هناك
هالة واقية من الغاز المتأين الساخن
أطلق عليها اسم "هالة ماجلان". والآن
أكد الاكتشاف الجديد المتعلق بدرب التبانة،
ورفيقتيها الهائلتين سحابة ماجلان الكبيرة
والصغيرة، اعتقادهم.

تدور هاتان المجرتان السابلتان حول
بعضهما البعض وتمزقهما أيضًا قوة
الجاذبية لمجرتنا. وبطريقة ما، على الرغم
من علاقتهم المضطربة مع مجرة ​​درب
التبانة، لا تزالان تشكلان نجومًا باستخدام
كميات هائلة من الغاز.

وبسبب ذلك، اعتقد العلماء أنه لا بد من
وجود درع غاز بين الاثنين، لكنهم لم يتمكنوا
من تأكيد وجوده حتى الآن، وبفضل تلسكوب
هابل الفضائي التابع لناسا والقمر الصناعي
المتقاعد المسمى مستكشف الأشعة فوق
البنفسجية الطيفي (FUSE)، تمكن فريق
من علماء الفلك من اكتشاف "الدرع" المراوغ.

قال كريشناراو، الأستاذ المساعد في كلية
كولورادو: "كان الكثير من الناس يكافحون
لشرح كيف يمكن أن تكون هذه التدفقات
من المواد موجودة". "إذا تمت إزالة هذا
الغاز من هذه المجرات، فكيف لا تزال تشكل النجوم؟".

في دراستهم، تناول الباحثون هذا الأمر، مشيرين
أن الهالة "شرانق المجرتين" هي السبب. وهي
بدورها تمنع إمدادات الغاز من "مجرة درب التبانة"،
وتسمح لهم بمواصلة تكوين نجوم جديدة.

قال الباحث المشارك أندرو فوكس من معهد
علوم تلسكوب الفضاء في بالتيمور بولاية ماريلاند:
"تُغلف المجرات نفسها في شرانق غازية،
تعمل كدروع دفاعية ضد المجرات الأخرى".

تنبأ علماء الفلك لأول مرة بوجود هالة ماجلان
منذ عدة سنوات. وأوضحت إيلينا دونغيا، الباحثة
المشاركة في جامعة ويسكونسن ماديسون:
"كنا نعلم أن سحابة ماجلان الكبيرة يجب أن
تكون ضخمة بما يكفي لتشكل إكليل".

تكمن مشكلة اكتشاف هذه الإكليل (الدرع)،
الذي يمتد لأكثر من 100000 سنة ضوئية من
غيوم ماجلان، في أنه غير مرئي بشكل أساسي.

أهمية هذا الاكتشاف تكمن في إمكانية
معرفة المزيد عن المجرات القزمة من
خلال دراسة العلماء لهالة سحابة ماجلان،
وكيفية تفاعلها، وكيفية تطورها.

ويذكر أنّ تلسكوب هابل الفضائي
هو واحد من أهم الاكتشافات التي
توصلت لها البشرية في العقود الماضية
وتحديداً على مدار الثلاث عقود الأخيرة،
حيث تم إطلاقه للفضاء عام 1990م ومن
وقتها حتى الآن ما زال يدهشنا بالمشاهد
العظيمة التي يلتقطها للبقع البعيدة
جداً عنا في هذا الكون الشاسع.






كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات ، شموخ ، شعر، قصائد ، خواطر ، خاطره ، تويتر ، فيس بوك