أظن أن الأوان قد حان
لا داعي للبكاء والوداع
أريدها أن تكون طاهرة رغم أيادي الجريمة
هكذا أدعو ربي كل ليلة.