لو كانت الحياة قصة نكتبها بأقلامنا فكيف ستكون؟


هل سنكتبها أسطر جميلة أم ننشغل بقصص الآخرين !!


ولطالما تمنينا أن نكتب الفرح في سطور الآخرين أو نمحوا الحزن عن الباقين


يمضي العمر بمراحله ، تختلف كل مرحلة بتحدياتها ورفقاء تلك الحقبة الزمنية


أثناء الإنتقال من مرحلة إلى أخرى تفقد البعض وتكسب البعض الآخر


قسوة الحياة تكون في تحديد مساراتنا وتفرق بنا الطرق


الحياة بها جانب مظلم وآخر مشرق وكأنها مجموعة متضادات عجيبة


مثقل الإنسان بكمية الذكريات الجميلة والحزينة


أحاول دائماً العيش على تلك الذكريات الجميلة فقد كنت حينها سعيداً


قد لايكون بأيدينا كتابة أسطر حياتنا للمستقبل فكله بأقدار الله


ولكن بأيدينا كتابة ذكرياتنا الجميلة لكي تكون وقودنا لعيش حاضر أجمل وتناسي كل ماهو حزين


إلى كل من سيقرأ أسطري


كن سعيد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي